mardi 20 octobre 2020 12:27:27

أعلنت السلطات التونسية أنها قامت بالقضاء على ثلاثة عناصر إرهابية بسوسة جنوب تونس العاصمة، إثر اعتداء ارهابي بسيارة استهدفت دورية، تسبب في مقتل عون تابع لسلك الحرس الوطني.

في بلاغ لها، أوضحت وزارة الداخلية أن "عونين تابعين لسلك الحرس الوطني تعرضا صباح اليوم الأحد إلى عملية دهس من طرف ثلاثة إرهابيين بواسطة سيارة على مستوى مفترق /أكودة القنطاوي سوسة/".

أضافت الوزارة أن "عملية الدهس أسفرت عن مقتل الوكيل سامي مرابط، بعد نقله للمستشفى، في حين لا يزال الوكيل رامي الإمام بصدد تلقى العلاج".

شهدت تونس في 6 مارس الماضي عملية انتحارية نفذها شخصان، أودت بحياة رجل أمن وإصابة إلى إصابة أربعة أخرين ومدني بجروح في محيط السفارة الأمريكية في تونس العاصمة.

للإشارة، تراجع التهديد الإرهابي بشكل كبير في تونس منذ الاعتداءات الدامية في عام 2015، وذلك على إثر تفكيك العشرات من الخلايا النائمة، وتنفيذ العديد من العمليات الوقائية والاستباقية.

سبق وأن أمدت السلطات التونسية أن "الوضع الأمني وإن اتسم عموما بالاستقرار، فإن البلاد مازالت تواجه عدة تحديات أمنية، منها أن المجموعات الإرهابية بالمرتفعات الغربية.

  • قسم :
شارك بتعليقاتك

Souhaitez-vous poster un commentaire? Pour ce faire s'il vous plaît veuillez vous inscrire ou vous Identifier

التسجيل
 

Donnez votre avis

Aidez nous à améliorer votre site en nous envoyant vos commentaires et suggestions