mardi 22 septembre 2020 18:30:59

التقاعس في التكفل بمناطق الظل: توقيف بعض المسؤولين المحليين "ماهي إلا بداية"

أكد رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، الأربعاء بالجزائر العاصمة، أن القرارات التي اتخذها مؤخرا بإنهاء مهام عدد من المسؤولين المحليين "ما هي إلا بداية" في مسار محاسبة المتقاعسين في التكفل بانشغالات المواطنين ومشاكلهم في مناطق الظل.

بتاريخ : 12-08-2020 | 21:42
D.R

في كلمة له خلال افتتاح اجتماع الحكومة-الولاة، قال رئيس الجمهورية: "لقد اتخذت بعض القرارات الجزئية (...) في توقيف بعض المسؤولين المحليين، وما هي إلا بداية حيث سنحاسب كل من يتقاعس في حل مشاكل المواطنين".

استطرد الرئيس تبون قائلا: "لا أفهم أنه في سنة 2020 وبعد الحراك المبارك وكل القرارات التي اتخذتها الدولة لتخفيف الوضع على المواطن في الحياة اليومية، وجود مناظر بشعة كان يعرفها المواطن خلال السنوات الأخيرة (...) كنت اعتقد أن هذه التصرفات قد اختفت" وهي أمور تشكل "مواصلة للخطاب السلبي للعصابة".

وكان رئيس الجمهورية وقع في 8 أوت الجاري على مراسيم إنهاء مهام عدد من رؤساء الدوائر وتوقيف عدد من رؤساء البلديات مع إحالتهم على التحقيق على خلفية عدم إنجاز مشاريع مسطرة بمناطق الظل.

  • قسم :
شارك بتعليقاتك

Souhaitez-vous poster un commentaire? Pour ce faire s'il vous plaît veuillez vous inscrire ou vous Identifier

التسجيل
 

Donnez votre avis

Aidez nous à améliorer votre site en nous envoyant vos commentaires et suggestions